منتديات تامر سعيد شعت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاحاديث الاربعين النوويه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامر سعيد شعت
Admin
تامر سعيد شعت

عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 24/10/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الاحاديث الاربعين النوويه   الأربعاء 26 أكتوبر 2011, 06:45

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتابة احاديث الاربعون النووية ,وشرحها شرحا بسيطا ......وذلك للتذكير بها وبأهمية حفضها والعمل والرجوع الى السنة النبوية ,واكتساب الاجر والثواب عند الله عز وجل .....لا تنسونا من صالح دعائكم ......
اليوم نكون مع الحديث الاول ..عن امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"انما الاعمال بالنيات ,وإنما لكل امرئ ما نوى .فمن كانت هجرته الى الله ورسوله ,فهجرته الى الله ورسوله , ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه " رواه الصحيحان .
دل الحديث ان النية معيار لتصحيح الاعمال .فحيث صلحت النية صلح العمل .وحيث فسدت فسد العمل ..
فإن قيل : هل من الافضل العبادة مع الخوف ,او مع الرجاء : قيل قال الغزالى رحمه الله _العبادة مع الرجاء أفضل لأن الرجاء يورث المحبة ,والخوف يورث القنوط وهذه الاقسام الثلاثة في حق المخلصين .
واعلم أن الإخلاص قد تعرض له آفة العجب ,فمن أعجب بعمله حبط عمله , وكذلك من استكبر حبط عمله .
والحال الثاني : ان يفعل ذلك لطلب الدنيا والاخرة جميعها , فذهب بعض اهل العلم الى ان عمله مردود .واستدل بقوله صلى الله عليه وسلم في الخبر الرباني :" يقول الله تعالى :" أنا أغنى الشركاء .فمن عمل عملا أشرك فيه غيري فأنا بريء منه " والى هذا ذهب الحارث المحاسبي في كتاب الرعاية فقال : الاخلاص ان تريده بطاعته , ولا تريد سواه .
واعلم أن النية لغة القصد , فقال :نواك الله بخير أي قصدك به .
والنية شرعا : قصد الشيء مقترنا بفعله .فان قصد وتراخى عنه فهو عزم وشرعت النية لتمييز العادة من العبادة ,او لتمييز رتب العبادة بعضها ببعض .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tt-nn.forumpalestine.com
 
الاحاديث الاربعين النوويه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www-Tamer Shaat 2011.ps :: منتدي التامري الاسلامي :: قسم الحديث الشريف وعلومه-
انتقل الى: